القائمة الرئيسية

الصفحات

ماهو كارت الصوت وأنواعه ومواصفاته وطرق أختيارك لكارت الصوت المناسب

"ماهو كارت الصوت وأنواعه ومواصفاته وطرق أختيارك لكارت الصوت المناسب"


السلام عليكم ورحمه الله وبركاته الساده أعضاء مدونه تيك كورنر نقدم لكم في هذه التدوينه موضوع كامل عن كارت الصوت وأنواعه ومواصفاته ونحدد لك طرق أختيار كارت الصوت المناسب لك.

منذ أن تم إختراع جهاز  الكمبيوتر تمت أضافه إليه العديد من  الخصائص المتعدده لتوفير نطاق كبير من الخدمة سواء كان الإستخدام ل الأعمال والمشاريع أو الترفيه، ولذلك فإن الغرض من مدخلات ومخرجات الحاسوب التي تتطور سريعا تبعاً للتكنولوجيا الحاضرة ولمواكبه متطلبات العصر. 
كان الصوت في أجهزة الكمبيوتر القديمة نظام داخلي ومحدود الوظائف جدا، كما نعلم فإن هذه الوسائط السمعية والمرئية كانت قليله جدا منذ عقود ولم يكن الكمبيوتر يستخدم كنافذة لعرض هذه الوسائط، فقد إقتصرت مهام الصوت حينها على أصوات التنبية الداخلية للكمبيوتر وأيضاً الأخطاء الناتجة عن إستخدام البرامج المختلفة وعرض بعض  المواد المرئية والسمعية وبجودة بسيطة جداً، وذلك لأن الصوت كان عبارة عن مكبرات داخلية يُطلق عليها إسم الصافرة، حتى ظهرت كروت صوت تساعد على تحسين جودة الصوت والفيديو والألعاب أيضاً وعالم الكمبيوتر او الحاسوب في تطور جديد كل يوم. 

ما هو كارت الصوت؟!!

كارت الصوت و بالإنجليزية يطلق عليه " Sound Card"
 هو عبارة عن هو دائرة متكاملة،والتي تقوم بأنشاء إشارة صوتية ثمّ ترسلها إلى مكبر الصوت في الكمبيوتر، ولكن  يأتي علي ذهن البعض أسأله وهو كيف يفهم الكمبيوتر موجات الصوت ويخرجها لنا سريعا مجرد الضغط علي الصوت المراد تشغيله؟!!
 تعتبر وظيفة كارت الصوت في الكمبيوتر الشخصي أو المحمول والتي ربما تكون معروفة لأغلب مستخدمين الكمبيوتر وحتى غير المهتمين منهم بالصوتيات وهذا المجال.
 وذلك لأنه عبارة عن شرائح مصنوعة من مادة السليكون، والتي تسمى محولات لأنها تحول موجات الصوت التماثلي أو التناظري إلى أرقام ثنائية أو بيانات رقمية Digital حيث يتمكن الحاسوب أو الكمبيوتر من فهمها بصوره سريعه، والتي يمكن تخزينها في ملف صوتيّ. وبالمثل فان المحولات تحول من البيانات الرقمية Digital إلى التماثليه Analog وتسمى بـ (DACS) فيتم تحويل الصوت المسجل إلى شيء مسموع يمكن تشغيله بواسطه سماعات الكمبيوتر علماً بأن السماعة الخارجية تُساعد بشكل كبير على تحسين جودة الصوت الخارج من جهازك وذلك بحسب قدرة السماعة بالواط (Watt).

ويأتي السؤال كيف يقوم بتحويل الصوت من الصيغه الألكترونيه الي التناظريه؟!

لفهم طريقة تحويل كروت الصوت البيانات الإلكترونية في ملفات الصوت إلى إشارات تناظرية يجل علينا  معرفة الطريقة التي يخزن فيها الحاسوب الصوت في هذه الملفات، فالإشارات التناظرية الموجودة في الطبيعة  والتي تأتي  علي شكل أمواج (مثل الهواء أو الماء أو الأمواج الكهربائية) حيث أن هذه الأمواج تكون مستمرة في طبيعتها ويمكن تمثيلها بمنحنيات مستمرة.

الكمبيوتر لايقوم  بتسجيل هذه المنحنيات كما هي تماما وإنما يقوم بتحويلها إلى نقاط مرجعية بعملية تدعى "التعيين والتي يطلق عليها" Sampling مما يعني أنه لا يسجل منحنى الموجة التناظرية كما هو تماماً، وإنما يأخذ مجموعة من النقاط المرجعية ويسجل مكانها في ملفات الصوت بشكل غير مستمر .




أنواع كروت الصوت؟!

حيث أن كروت الصوت ثلاث أنواع ومنها:-

1- كارت الصوت المدمج:-

وهو كارت مدمج في ال"MotherBoard" وهذا النوع موجود في أغلب ال "MotherBoard" الموجودة في الأسواق حيث كان سابقا إضافة كروت الصوت للأجهزة تكلّف مئات الدولارات ، وعندما بدأت أسعار تقنية الصوت في الكمبيوتر بالانخفاض، أتاحت لمصانع أجهزة الكمبيوتر من وضع كلّ التكنولوجيا المطلوبة في الأجهزه وبأسعار معقوله،  وذلك لإنتاج الصوت على شريحة واحدة، وساعدت هذه  الرقائق الصوت الموجودة على المذربورد على إتاحة كارت الصوت لجميع مالكي أجهزة الكمبيوتر بسهوله جدا دون وجود أي مشاكل.

2- كارت الصوت الداخلي "المنفصل" Internal Sound Card:-

يتم تركيبه في منفذ الـ "PCI" الموجود على "MotherBoard"، حيث تستخدم تقنية أكثر تقدماً وأحدث وأسرع كثيراً "Mbps 132" في نقل البيانات بين الكارت والذاكرة بسهوله.
 وأيضا من فوائد إستخدام كارت الصوت الداخلي المنفصل بدلاً من الكارت المدمج علي المازربورد  هو إحتواء كارت الصوت على رقائق مُعالجة خاصة بها، حيث يعتمد كارت صوت المدمج على معالج الكمبيوتر الخاص بك لإجراء بعض العمليات المطلوبة لإنتاج الصوت المطلوب بدقه عاليه، كما يكون ضغط  او حمل كارت الصوت المنفصل على المعالج الرئيسي أقلّ فلا يحدث تهنيج لجهازك، حيث أن ذلك الأمر الذي يساهم في الحصول على أداء أفضل عند لعب الألعاب، وأيضا كارت الصوت المنفصل يحتوي على خصائص لا توجد في الكارت المدمج، مثل تسجيل الصوت بصيغه "24 Bit"، أو صوت محيطي متعدد القنوات، كما ان كروت الصوت المنفصلة تحتاج إلى تعريفات منفصلة غير تعريفات الصوت الخاصه بجهازك الخاص بك لكي تعمل بسهوله.

3- كارت الصوت الخارجي "External Sound Card":-

كارت الصوت الخارجي هو قطعة الكترونية تأتي بعدة أشكال وأحجام مختلفه والتي تستخدم في أجهزه الكمبيوتر أو اللاب توب وتكون مهمتها المطلوبه هي العمل مكان كارت الصوت الأساسي أو المدمج داخل الجهاز الخاص بك.

 ⇚يرجع سبب إستخدام  المستخدمين تلك الكروت هو تلف كارت الصوت المدمج بالجهاز أو عند حدوث أي عطل به أو لتحسين جوده الصوت وأستخدامات عديده أخري، مثلاً للتسجيل الموسيقي أو للهندسة الصوتية كونها بعيده عن أي مناطق ذبذبة كهربائية أو تردد يؤثر علي جوده الصوت.

كارت الصوت الخارجي يحتوي علي كافة المميزات التي توجد في كروت الصوت المنفصلة ولكنه يتم أتصاله بالكمبيوتر عبر منفذ USB، أو منفذ فايروير FireWire، بدلاً من فتحة توسيع داخلية.

كروت الصوت الخارجية يوجد بها أيضاً مميزات لا توجد في كروت الصوت المنفصلة مثل: المدخلات والمخرجات الإضافية، ومقابض التحكم في الصوت، ويعتبر نقل كارت الصوت الخارجيّ إلى الكمبيوتر جديد أسهل من نقل كارت صوت منفصل. علماً إنها الطريقة الوحيدة لتحسين صوت لاب توب لا يحتوي إلا على فتحات توسيع USB، أو فايروير فقط.
يوجد من كروت الصوت الخارجيه العديد من الأنواع التي لا تحتاج إلى أي تعريف فهي تعمل بصوره تلقائيه سواء كنت تستخدم نظام تشغيل  ويندوز أو لينكس، وكل ما عليك فعله هو الذهاب إلى إعدادات الصوت في نظام التشغيل الخاص بجهازك ومن ثم  إختيار كارت الصوت الجديد ليصبح هو الأساسي.



ماهي المعايير الأساسيه لأختيار كارت الصوت المناسب؟! 

1-كروت الصوت الخارجية والداخلية:

جميع كروت الصوت تقوم بنفس المهام مع إختلاف بسيط في المميزات الإضافية التي تقدمها الشركات المختلفه ضمن هذه الكروت، ولكن إختلاف التصميم ومكان توصيل كارت الصوت  الذي يلعب دوراً كبيراً جداً وفعالا بجودة الأداء في الصوت الذي يقدمه وملائمته لوظيفته.
 وهذه هي النقاط الرئيسية التي يجب عليك معرفتها بخصوص هذا الموضوع:-

⇚ كروت الصوت الخارجية هي أكثر ملائمة للإستخدام أثناء التنقل ومع الحواسيب المحمولة وال لاب توب.
 كروت الصوت الخارجية تقدّم جودة صوت أعلى عادة كونها أكثر عزلاً عن التشويشات القادمة من البورده والأجهزة المتصلة بها.
هناك بعض كروت الصوت الداخلية المصممة خصيصاً لكبح هذه التشويشات بسهوله. 
كروت الصوت الداخلية تقدم سرعة إستجابة وأداء أكبر من تلك التي تقدمها نظيرتها الخارجية، وذلك لأن التوصيل المباشر على اللوحة الأم للكمبيوتر لا يسبب تأخير في وصول البيانات بقدر التوصيل من خلال USB مثلاً.
ذلك لا يؤثر على تجربة المستخدم العادي في الألعاب والأفلام ولكنّه عنصر مهم بالنسبة لمنتجين الأفلام والموسيقي.


2-عزل الدارات:-

يعتبر واحد من أهم الأشياء التي يجب عليك النظر إليها قبل شراء أي كارت صوت جديد هو قدره الكارت على عزل التشويشات القادمة من أجزاء الكمبيوتر الأخرى، حيث أن هذه أن هذه التشويشات تؤثر بشكل ملحوظ في بعض الأوقات على جودة الصوت، وتخفض من أداء مجموعة ال Audio الخاصه بك .
 كروت الصوت الخارجية تتفادى هذه المشكلة بكونها أصلاً خارج صندوق الكمبيوتر بالكامل، حيث أنها تعتبر الخيار الأفضل إن كنت تبحث عن إشارة نقية بغض النظر عن سرعة الاستجابة.

3-عدد قنوات الصوت:-

بمعني أبسط هوعدد قنوات الصوت التي يستطيع كارت الصوت تشغيلها.
وهو عدد أجهزة الإخراج الصوتي "مكبرات الصوت أو السماعات" والتي يستطيع كارت الصوت التحكم بها في الوقت ذاته.
 هناك أيضا بعض المعايير الأخري الثابتة في هذا المجال ويمكنك من خلالها معرفة قدرة كارت الصوت على تشغيل بقية نظامك الصوتي والتي يمكنك من خلالها معرفه إمكانيه الكارت علي تشغيل نظامك الصوتي ومنها:-
⇚دعم الستيريو: بمعني أن كارت الصوت يسمح لك بتوصيل مكبرين صوت حيث يكون كل منهما قادر على تشغيل الصوت من جهة مختلفة "يمين، يسار". 
دعم 2.1: يعني أن كارت الصوت يدعم توصيل الستيريو إضافة إلى مكبر صوت خاص بالترددات المنخفضة Subwoofer.
 دعم 5.1: يعني أن كارت الصوت قادر على تشغيل أنظمة الصوت المحيطي.
 دعم 7.1: يعني أن كارت الصوت يقدم أفضل دعم ممكن لأنظمة الصوت المحيطيّ. 

4-محول الإشارة التناظرية للبيانات الرقمية:- 

إن كنت تريد أستخدام حاسوبك للتسجيل الإحترافي مثل تسجيل القران او الأصوات المحتلفه فمن الأفضل لك الحصول على كارت صوت ملائم لذلك.
حيث أن بعض كروت الصوت تدعم تسجيل الصوت بمعدل تعيين يصل حتى 
"192 kHz" وبعض كروت الصوت تقدم ميزات متقدمة لتسجيل الصوت بشكل طبيعي وعزل الأصوات المحيطية وتنقية الإشارات المتداخلة بجوده عاليه، وذلك يعتمد  على الدقة التي تحتاجها والوظيفة التي ستستخدم فيها كارت الصوت الذي تريد تشغيله.

5- معدل قوة الاشارة التي تقاس ب DB:- 

ويعتبر معدل قوه الأشاره عنصر مهم جداً فهذه النقطة تعتبر نقطة مميزه في الإختلاف بين الكروت المدمجة. 

أتمني أن ينال الشرح أعجابكم 

لمزيد من الشروحات والبرامج والتطبيقات تابعنا علي القناه الخاصه بنا علي التليجرام
Tech Corner
هل اعجبك الموضوع :

تعليقات